الآية رقم (45) - وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ كَأَن لَّمْ يَلْبَثُواْ إِلاَّ سَاعَةً مِّنَ النَّهَارِ يَتَعَارَفُونَ بَيْنَهُمْ قَدْ خَسِرَ الَّذِينَ كَذَّبُواْ بِلِقَاء اللّهِ وَمَا كَانُواْ مُهْتَدِينَ

يَحْشُرُهُمْ الحشر: الجمع من كل جانب إلى موقف واحد.

كَأَنْ أي كأنهم، فخففت.

لَمْ يَلْبَثُوا إِلَّا ساعَةً مِنَ النَّهارِ: يستقصرون مدة لبثهم في الدنيا، أو في القبور، لهول ما يرون.

يَتَعارَفُونَ بَيْنَهُمْ: يعرف بعضهم بعضا إذا بعثوا، ثم ينقطع التعارف لشدة الأهوال.

قَدْ خَسِرَ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِلِقاءِ اللَّهِ: بالبعث.

وَما كانُوا مُهْتَدِينَ: طريق الرشاد.

وقوله: قَدْ خَسِرَ … هو استئناف، فيه معنى التعجب، كأنه قيل: ما أخسرهم، وهي شهادة من الله تعالى على خسرانهم، أو حال من ضمير: يَتَعارَفُونَ، على إرادة القول، أي يتعارفون بينهم قائلين ذلك.