الآية رقم (44) - وَنَادَى أَصْحَابُ الْجَنَّةِ أَصْحَابَ النَّارِ أَن قَدْ وَجَدْنَا مَا وَعَدَنَا رَبُّنَا حَقًّا فَهَلْ وَجَدتُّم مَّا وَعَدَ رَبُّكُمْ حَقًّا قَالُواْ نَعَمْ فَأَذَّنَ مُؤَذِّنٌ بَيْنَهُمْ أَن لَّعْنَةُ اللّهِ عَلَى الظَّالِمِينَ

وَنادى: للتقرير والتبكيت.

ما وَعَدَنا رَبُّنا: من الثواب، والوعد يشمل الخير والشر.

ما وَعَدَ رَبُّكُمْ من العذاب وتسميته هنا وعدا تهكم أو من قبيل المشاكلة.

فَأَذَّنَ مُؤَذِّنٌ: نادى مناد، والأذان: رفع الصوت بالإعلام بالشيء.

لَعْنَةُ اللَّهِ: اللعنة: الطرد من رحمة الله مع الإهانة والخزي.