الآية رقم (130) - وَلَقَدْ أَخَذْنَا آلَ فِرْعَونَ بِالسِّنِينَ وَنَقْصٍ مِّن الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَذَّكَّرُونَ

وَلَقَدْ أَخَذْنا: كثر استعمال الأخذ في العذاب، كقوله: (وَكَذلِكَ أَخْذُ رَبِّكَ إِذا أَخَذَ الْقُرى، وَهِيَ ظالِمَةٌ، إِنَّ أَخْذَهُ أَلِيمٌ شَدِيدٌ) [هود 11/ 102] .

آلَ فِرْعَوْنَ: قومه وخاصته، وهم الملأ من قومه

ولا يستعمل الآل إلا فيمن يختص بقرابة مثل:(وَآلَ إِبْراهِيمَ وَآلَ عِمْرانَ) [آل عمران 3/ 33] أو يختصّ بموالاة ومتابعة في الرّأي مثل: (أَدْخِلُوا آلَ فِرْعَوْنَ أَشَدَّ الْعَذابِ) [غافر 40/ 46] .

بِالسِّنِينَ: جمع سنة وهي الحول، لكن كثر استعمالها في حول الجدب والقحط، كما هنا، فيكون المراد منها القحط، بدليل نقص الثّمرات

يَذَّكَّرُونَ: يتّعظون فيؤمنوا.