الآية رقم (3) - وَلَا أَنتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ

وَلا أَنْتُمْ عابِدُونَ ما أَعْبُدُ: أي ولا تعبدون في المستقبل ما أعبد في الحال، وهو اللَّه تعالى وحده