الآية رقم (1) - وَالْعَصْرِ

وَالْعَصْرِ: والدهر، أقسم اللَّه به لاشتماله على الأعاجيب، وقيل: صلاة العصر، أو وقت العصر من بعد الزوال إلى الغروب