الآية رقم (45) - وَاسْتَعِينُواْ بِالصَّبْرِ وَالصَّلاَةِ وَإِنَّهَا لَكَبِيرَةٌ إِلاَّ عَلَى الْخَاشِعِينَ

وَاسْتَعِينُوا: اطلبوا المعونة على أموركم بِالصَّبْرِ حبس النفس على ما تكره وَالصَّلاةِ

قال القرطبي وغيره: خص الصلاة بالذكر من بين سائر العبادات تنويها بذكرها، وكان عليه السّلام إذا حزبه أمر فزع إلى الصلاة

وَإِنَّها لَكَبِيرَةٌ: أي وإن الصلاة لشاقّة ثقيلة

الْخاشِعِينَ: الساكنين إلى الطاعة.