الآية رقم (205) - وَاذْكُر رَّبَّكَ فِي نَفْسِكَ تَضَرُّعاً وَخِيفَةً وَدُونَ الْجَهْرِ مِنَ الْقَوْلِ بِالْغُدُوِّ وَالآصَالِ وَلاَ تَكُن مِّنَ الْغَافِلِينَ

تَضَرُّعاً: تذلّلا وإظهاراً للضّراعة، أي الخضوع والضّعف.

وَخِيفَةً: خوفا وخشية من الله وعقابه.

وَدُونَ الْجَهْرِ مِنَ الْقَوْلِ: أي التّوسّط في الذّكر دون الجهر برفع الصّوت، وفوق السّر والتّخافت.

بِالْغُدُوِّ: جمع غدوة: وهي ما بين صلاة الغداة (الفجر) إلى طلوع الشّمس.

وَالْآصالِ: جمع أصيل: وهو العشي ما بعد العصر إلى غروب الشمس، والمقصود: الذّكر أوائل النهار وأواخره، أي في كل وقت.