الآية رقم (102) - وَاتَّبَعُواْ مَا تَتْلُواْ الشَّيَاطِينُ عَلَى مُلْكِ سُلَيْمَانَ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَـكِنَّ الشَّيْاطِينَ كَفَرُواْ يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّى يَقُولاَ إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلاَ تَكْفُرْ فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ وَمَا هُم بِضَآرِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلاَّ بِإِذْنِ اللّهِ وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلاَ يَنفَعُهُمْ وَلَقَدْ عَلِمُواْ لَمَنِ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الآخِرَةِ مِنْ خَلاَقٍ وَلَبِئْسَ مَا شَرَوْاْ بِهِ أَنفُسَهُمْ لَوْ كَانُواْ يَعْلَمُونَ

ما تَتْلُوا: أي تلت

الشياطين: على عهد ملك سليمان من السحر أي في زمان ملكه

والمراد بالشياطين: شياطين الإنس والجن

وَما كَفَرَ سُلَيْمانُ: أي وما سحر

والسحر لغة: كل ما لطف مأخذه وخفي سببه

وسحره: خدعه

والملكان: رجلان صاحبا هيبة ووقار يجلهما الناس ويحترمونهما.

وبابل: بلد بالعراق في أرض الكوفة لها شهرة تاريخية قديمة

فِتْنَةٌ: اختبار وابتلاء

اشْتَراهُ: استبدل

ما تتلو الشياطين: خَلاقٍ نصيب وحظ

شَرَوْا: باعوا.