الآية رقم (17) - وَإِن يَمْسَسْكَ اللّهُ بِضُرٍّ فَلاَ كَاشِفَ لَهُ إِلاَّ هُوَ وَإِن يَمْسَسْكَ بِخَيْرٍ فَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدُيرٌ

وَإِنْ يَمْسَسْكَ: يصيبك، والمس أعم من اللمس، فيقال مسّه السوء أي أصابه.

بِضُرٍّ: الضر: كل ما يسوء الإنسان في نفسه أو بدنه أو عرضه أو ماله، كالمرض والفقر. والضر يعقب الألم والحزن عادة.

بِخَيْرٍ: الخير: كل ما فيه نفع حقيقي طاهر في الحاضر أو المستقبل، كالعقل والعلم، والعدل، والمساواة والحرية، والصحة والغنى.

والشر ضده: وهو ما لا نفع فيه أصلاً أو ما كان ضرره أكبر من نفعه.