الآية رقم (49) - وَإِذْ نَجَّيْنَاكُم مِّنْ آلِ فِرْعَوْنَ يَسُومُونَكُمْ سُوَءَ الْعَذَابِ يُذَبِّحُونَ أَبْنَاءكُمْ وَيَسْتَحْيُونَ نِسَاءكُمْ وَفِي ذَلِكُم بَلاء مِّن رَّبِّكُمْ عَظِيمٌ

وَإِذْ نَجَّيْناكُمْ: أي آباءكم، تذكيراً لهم بنعمة الله تعالى ليؤمنوا.

فرعون: لقب لمن ملك مصر قبل البطالسة

يَسُومُونَكُمْ: يذيقونكم

يَسُومُونَكُمْ سُوءَ الْعَذابِ استعارة من السّوم في البيع. بَلاءٌ وعَظِيمٌ التنكير فيهما للتفخيم والتهويل.

سُوءَ الْعَذابِ: أشده أي العذاب الشديد.

يَسْتَحْيُونَ: يبقون نساءكم أحياء، ويقتلون الرجال، لقول بعض الكهنة لفرعون: إن مولوداً يولد في بني إسرائيل، يكون سبباً

لذهاب ملكك

وَفِي ذلِكُمْ العذاب: أو الإنجاء بَلاءٌ ابتلاء واختبار.