الآية رقم (187) - وَإِذْ أَخَذَ اللّهُ مِيثَاقَ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ لَتُبَيِّنُنَّهُ لِلنَّاسِ وَلاَ تَكْتُمُونَهُ فَنَبَذُوهُ وَرَاء ظُهُورِهِمْ وَاشْتَرَوْاْ بِهِ ثَمَناً قَلِيلاً فَبِئْسَ مَا يَشْتَرُونَ

وَإِذْ: اذكر

إذ أخذ مِيثاقَ: الميثاق: العهد المؤكد، وهو العهد المأخوذ عليهم في التوراة بواسطة الأنبياء.

أُوتُوا الْكِتابَ: هم اليهود والنصارى.

لَتُبَيِّنُنَّهُ: لِلنَّاسِ لتظهرن جميع ما فيه من الأحكام والأخبار بما فيها خبر نبوة محمد صلّى الله عليه وسلّم، حتى يعرفه الناس على

وجهه الصحيح.

وَلا تَكْتُمُونَهُ: أي لا تخفون الكتاب.

فَنَبَذُوهُ وَراءَ ظُهُورِهِمْ: طرحوا الميثاق ولم يعتدّوا به.

وَاشْتَرَوْا بِهِ ثَمَناً قَلِيلًا: أخذوا بدله من الدنيا عوضاً حقيرًا، بسبب رياستهم في العلم، فكتموه.

فَبِئْسَ ما يَشْتَرُونَ: شراؤهم هذا.