الآية رقم (21) - وَإِذَا أَذَقْنَا النَّاسَ رَحْمَةً مِّن بَعْدِ ضَرَّاء مَسَّتْهُمْ إِذَا لَهُم مَّكْرٌ فِي آيَاتِنَا قُلِ اللّهُ أَسْرَعُ مَكْرًا إِنَّ رُسُلَنَا يَكْتُبُونَ مَا تَمْكُرُونَ

أَذَقْنَا أصل الذوق: إدراك الطعم بالفم، ويستعمل مجازا في إدراك غيره من الأشياء المعنوية كالرحمة والنعمة، والعذاب والنقمة.

النَّاسَ: أي كفار مكة.

رَحْمَةً: مطرا وخصبا وصحة وسعة.

مِنْ بَعْدِ ضَرَّاءَ: بؤس، وجدب أو قحط، ومرض.

مَكْرٌ فِي آياتِنا: بالطعن فيها والاحتيال في دفعها بالاستهزاء والتكذيب.

قُلِ لهم اللَّهُ أَسْرَعُ مَكْراً المكر: التدبير الخفي الذي يفضي بالغير إلى مالا يتوقعه، والمراد هنا: مجازاة أو جزاء على المكر، أو المراد الاستدراج.

إِنَّ رُسُلَنا: الحفظة الكرام الكاتبين من الملائكة.