الآية رقم (2) - هُوَ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن طِينٍ ثُمَّ قَضَى أَجَلاً وَأَجَلٌ مُّسمًّى عِندَهُ ثُمَّ أَنتُمْ تَمْتَرُونَ

خَلَقَكُمْ مِنْ طِينٍ: بخلق أبيكم آدم منه.

ثُمَّ قَضى أَجَلًا: أي حكم به، وحدّد لكم أمداً تموتون عند انتهائه، والأجل: المدة المضروبة للشيء.

ثُمَّ أَنْتُمْ: أيها الكفار.

تَمْتَرُونَ: تشكّون في البعث، بعد قيام الدلائل والعلم أنه ابتدأ خلقكم، ومن قدر على الابتداء، فهو أقدر على الإعادة.