الآية رقم (75) - مَّا الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ وَأُمُّهُ صِدِّيقَةٌ كَانَا يَأْكُلاَنِ الطَّعَامَ انظُرْ كَيْفَ نُبَيِّنُ لَهُمُ الآيَاتِ ثُمَّ انظُرْ أَنَّى يُؤْفَكُونَ

قَدْ خَلَتْ: مضت

مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ: فهو يمضي مثلهم وليس بإله، كما زعموا، وإلا لما مضى وزال من الوجود.

وَأُمُّهُ صِدِّيقَةٌ: مبالغة في الصدق

كانا يَأْكُلانِ الطَّعامَ: كغيرهما من الناس، ومن كان كذلك لا يكون إلها لتركيبه وضعفه

كَيْفَ نُبَيِّنُ لَهُمُ الْآياتِ: على وحدانيتنا

ثُمَّ انْظُرْ أَنَّى: كيف

يُؤْفَكُونَ: يصرفون عن الحق مع قيام البرهان.