الآية رقم (67) - مَا كَانَ لِنَبِيٍّ أَن يَكُونَ لَهُ أَسْرَى حَتَّى يُثْخِنَ فِي الأَرْضِ تُرِيدُونَ عَرَضَ الدُّنْيَا وَاللّهُ يُرِيدُ الآخِرَةَ وَاللّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ

ما كانَ لِنَبِيٍّ: ما صح وما ينبغي له وما شأنه.

يُثْخِنَ: يكثر القتل ويبالغ فيه.تُرِيدُونَ أيها المؤمنون.

عَرَضَ الدُّنْيا: حطامها بأخذ الفداء من الأسرى.

وَاللَّهُ يُرِيدُ الْآخِرَةَ: يريد لكم ثواب الآخرة بقتلهم.

وَاللَّهُ عَزِيزٌ: قوي لا يغلب وإنما يغلب أولياءه على أعدائه.

حَكِيمٌ: في صنعه وحكمه يعلم ما يليق بكل حال ويخصه بها.