الآية رقم (180) - كُتِبَ عَلَيْكُمْ إِذَا حَضَرَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ إِن تَرَكَ خَيْرًا الْوَصِيَّةُ لِلْوَالِدَيْنِ وَالأقْرَبِينَ بِالْمَعْرُوفِ حَقًّا عَلَى الْمُتَّقِينَ

كُتِبَ: فرض الْمَوْتُ أي أسبابه وعلاماته وأماراته كالمرض المخوف

خَيْراً: أي مالاً

قال مجاهد: الخير في القرآن كله: المال.

الْوَصِيَّةُ: تصرف في التركة مضاف إلى ما بعد الموت، أي فليوص من أوشك على الموت ببعض ماله لأقاربه

وتطلق على الإيصاء والتوصية، وعلى الموصى به من عين أو عمل.

بِالْمَعْرُوفِ: أي بالعدل بأن لا يزيد على الثلث، ولا يفضل الغني، وهو ما لا يستنكره الناس، بحسب حال الشخص الموصي

بأن لا يكون قليلاً بالنسبة لماله الكثير، وألا يكون كثيرًا يضر بالورثة، ويتحدد بعدم الزيادة على ثلث التركة.

حَقًّا عَلَى الْمُتَّقِينَ: مصدر مؤكد لمضمون الجملة قبله.

والإيصاء الواجب للأقارب منسوخ بآية الميراث، وبحديث رواه الترمذي وغيره: «لا وصية لوارث» .