الآية رقم (68) - قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لَسْتُمْ عَلَى شَيْءٍ حَتَّىَ تُقِيمُواْ التَّوْرَاةَ وَالإِنجِيلَ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُمْ وَلَيَزِيدَنَّ كَثِيرًا مِّنْهُم مَّا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ طُغْيَانًا وَكُفْرًا فَلاَ تَأْسَ عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ

لَسْتُمْ عَلى شَيْءٍ: أي من الدين الحقيقي معتد به، أو على دين يعتدّ به

حَتَّى تُقِيمُوا التَّوْراةَ وَالْإِنْجِيلَ وَما أُنْزِلَ إِلَيْكُمْ مِنْ رَبِّكُمْ: بأن تعملوا بما فيه، ومنه الإيمان بالله تعالى وبرسوله خاتم النبيين

وَلَيَزِيدَنَّ كَثِيراً مِنْهُمْ ما أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ: من القرآن

طُغْياناً وَكُفْراً: لكفرهم بالقرآن

فَلا تَأْسَ: تحزن

عَلَى الْقَوْمِ الْكافِرِينَ: إن لم يؤمنوا بك، أي لا تهتم بهم.