الآية رقم (65) - قُلْ هُوَ الْقَادِرُ عَلَى أَن يَبْعَثَ عَلَيْكُمْ عَذَابًا مِّن فَوْقِكُمْ أَوْ مِن تَحْتِ أَرْجُلِكُمْ أَوْ يَلْبِسَكُمْ شِيَعاً وَيُذِيقَ بَعْضَكُم بَأْسَ بَعْضٍ انظُرْ كَيْفَ نُصَرِّفُ الآيَاتِ لَعَلَّهُمْ يَفْقَهُونَ

مِنْ فَوْقِكُمْ: أي من السماء كالحجارة والصيحة.

أَوْ مِنْ تَحْتِ أَرْجُلِكُمْ: كالخسف.

أَوْ يَلْبِسَكُمْ: يخلطكم، من اللّبس، والمراد: يخلط عليكم أمركم خلط اضطراب واختلاف.

وفيه حذف تقديره: يلبس عليكم أمركم.

شِيَعاً: جمع شيعة، أي يجعلكم فرقا مختلفة الأهواء.

وَيُذِيقَ بَعْضَكُمْ بَأْسَ بَعْضٍ: بالقتال.

نُصَرِّفُ الْآياتِ: نبين لهم الدلالات على قدرتنا، ونحو لها من نوع من أنواع الكلام إلى آخر، ترسيخاً للمعنى وتأكيدًا له.

لَعَلَّهُمْ يَفْقَهُونَ: يعلمون أن ما هم عليه باطل، والفقه: فهم الشيء بدليله وعلته، فهما يؤدي إلى الاعتبار والاتعاظ والعمل الأفضل.