الآية رقم (29) - قُلْ أَمَرَ رَبِّي بِالْقِسْطِ وَأَقِيمُواْ وُجُوهَكُمْ عِندَ كُلِّ مَسْجِدٍ وَادْعُوهُ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ كَمَا بَدَأَكُمْ تَعُودُونَ

وَأَقِيمُوا: معطوف على معنى:بالقسط، أي قال: أقسطوا وأقيموا. وإقامة الشيء: إعطاؤه حقه وتوفيته شروطه، كإقامة الصلاة، وإقامة الوزن بالقسط.

وُجُوهَكُمْ: الوجه معروف وهو أشرف أعضاء الإنسان، والمراد هنا: إما العضو المعروف من الإنسان مثل قوله تعالى: (فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرامِ) [البقرة 2/ 144] وإما كناية عن توجه القلب وصحة القصد، مثل قوله تعالى: (فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفاً) [الروم 30/ 30] .

عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ: أي أخلصوا له سجودكم.

وَادْعُوهُ: اعبدوه.

مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ: من الشرك.

كَما بَدَأَكُمْ: خلقكم ولم تكونوا شيئًا.

تَعُودُونَ: أي يعيدكم أحياء يوم القيامة