الآية رقم (38) - قَالَ ادْخُلُواْ فِي أُمَمٍ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِكُم مِّن الْجِنِّ وَالإِنسِ فِي النَّارِ كُلَّمَا دَخَلَتْ أُمَّةٌ لَّعَنَتْ أُخْتَهَا حَتَّى إِذَا ادَّارَكُواْ فِيهَا جَمِيعًا قَالَتْ أُخْرَاهُمْ لأُولاَهُمْ رَبَّنَا هَـؤُلاء أَضَلُّونَا فَآتِهِمْ عَذَابًا ضِعْفًا مِّنَ النَّارِ قَالَ لِكُلٍّ ضِعْفٌ وَلَـكِن لاَّ تَعْلَمُونَ

ادْخُلُوا فِي أُمَمٍ: في جملة أمم سابقة.

فِي النَّارِ: متعلّق بادخلوا.

كُلَّما دَخَلَتْ أُمَّةٌ: النّار.

لَعَنَتْ أُخْتَها: التي قبلها لضلالها بها.

ادَّارَكُوا: تلاحقوا واجتمعوا في النّار.

أُخْراهُمْ: منزلة وهم الأتباع.

لِأُولاهُمْ: منزلة أي لزعمائهم وقادتهم وهم المتبوعون، ومعنى لِأُولاهُمْ: لأجل أولاهم، لأنَّ خطابهم مع الله، لا معهم.

عَذاباً ضِعْفاً: مضاعفًا على مثله مرّة أو مرّات.

لِكُلٍّ ضِعْفٌ: لكلّ منكم ومنهم عذاب مضاعف، لأن كلّا من القادة والأتباع كانوا ضالّين مضلّين.

وَلكِنْ لا تَعْلَمُونَ: ما لكلّ فريق.

فَما كانَ لَكُمْ عَلَيْنا: مِنْ فَضْلٍ عطفوا هذا الكلام على قول الله تعالى للسّفلة: لِكُلٍّ ضِعْفٌ أي فقد ثبت أن لا فضل لكم علينا، لأنكم تكفرون بسببنا، فنحن وأنتم متساوون في استحقاق الضّعف.