الآية رقم (5) - فَلْيَنظُرِ الْإِنسَانُ مِمَّ خُلِقَ

فَلْيَنْظُرِ الْإِنْسانُ مِمَّ خُلِقَ: فلينظر نظر اعتبار واتعاظ وتأمل من أي شيء خلق لأنَّ وجود الحافظ يستدعي النظر إلى المبدأ ليعلم صحة قضية إعادته بالبعث، فلا يملي على حافظه إلا ما يسرّه في عاقبته