الآية رقم (36) - فَلَمَّا وَضَعَتْهَا قَالَتْ رَبِّ إِنِّي وَضَعْتُهَا أُنثَى وَاللّهُ أَعْلَمُ بِمَا وَضَعَتْ وَلَيْسَ الذَّكَرُ كَالأُنثَى وَإِنِّي سَمَّيْتُهَا مَرْيَمَ وِإِنِّي أُعِيذُهَا بِكَ وَذُرِّيَّتَهَا مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ

أُعِيذُها بِكَ: أي أمنعها وأحفظها بحفظك، وأصل التعوذ

والاستعاذة بالله: الالتجاء إليه، والاستجارة به، واللجوء إليه بالدعاء والرجاء.

مِنَ الشَّيْطانِ: الرَّجِيمِ المطرود.

مَرْيَمَ بالعبرية: خادم الرب أي العابدة.