الآية رقم (37) - فَتَقَبَّلَهَا رَبُّهَا بِقَبُولٍ حَسَنٍ وَأَنبَتَهَا نَبَاتًا حَسَنًا وَكَفَّلَهَا زَكَرِيَّا كُلَّمَا دَخَلَ عَلَيْهَا زَكَرِيَّا الْمِحْرَابَ وَجَدَ عِندَهَا رِزْقاً قَالَ يَا مَرْيَمُ أَنَّى لَكِ هَـذَا قَالَتْ هُوَ مِنْ عِندِ اللّهِ إنَّ اللّهَ يَرْزُقُ مَن يَشَاء بِغَيْرِ حِسَابٍ

وَأَنْبَتَها نَباتاً حَسَناً: رباها بما يصلح أحوالها.

وَكَفَّلَها زَكَرِيَّا: جعل زكريا كافلاً لها.

وزكريا: من ولد سليمان بن داود عليهما السلام.

الْمِحْرابَ: الغرفة وهي أشرف المجالس، وتسمَّى عند أهل الكتاب بالمذبح: وهي مقصورة في مقدم المعبد، ذات باب يصعد إليه

بسلم ذي درجات قليلة يكون من فيه محجوبا عمن في المعبد.

أَنَّى لَكِ هذا: من أين لك هذا، والزمان زمان قحط وجدب.

مِنْ عِنْدِ اللَّهِ: يأتيني به من الجنة.

بِغَيْرِ حِسابٍ: أي بغير عدّ ولا إحصاء لكثرته، فهو رزق واسع بلا تبعة