الآية رقم (44) - ذَلِكَ مِنْ أَنبَاء الْغَيْبِ نُوحِيهِ إِلَيكَ وَمَا كُنتَ لَدَيْهِمْ إِذْ يُلْقُون أَقْلاَمَهُمْ أَيُّهُمْ يَكْفُلُ مَرْيَمَ وَمَا كُنتَ لَدَيْهِمْ إِذْ يَخْتَصِمُونَ

أَنْباءِ الْغَيْبِ: أخبار ما غاب عنك.

نُوحِيهِ الوحي: تعريف الموحى إليه بأمر خفي

وقد جاء الوحي في القرآن لمعان:

لكلام جبريل للأنبياء كما هنا، ومثل: (نُوحِي إِلَيْهِمْ)

وللإلهام مثل: (وَأَوْحَيْنا إِلى أُمِّ مُوسى) [القصص 28/ 7]

ولإلقاء المعنى المراد مثل: (بِأَنَّ رَبَّكَ أَوْحى لَها) [الزلزلة 99/ 5]

وللإشارة مثل: (فَأَوْحى إِلَيْهِمْ أَنْ سَبِّحُوا بُكْرَةً وَعَشِيًّا) [مريم 19/ 11] .

أَقْلامَهُمْ: قداحهم المبرية التي يقترعون بها وتسمى السهام.

أما الأزلام: فهي التي يضربون بها القرعة ويقامرون بها.

إِذْ يَخْتَصِمُونَ: يتنازعون في كفالتها.