الآية رقم (52) - ثُمَّ عَفَوْنَا عَنكُمِ مِّن بَعْدِ ذَلِكَ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ

أي اذكروا نعمتي عليكم في عفوي عنكم، لمَّا عبدتم العجل بعد ذهاب موسى لميقات ربه عند انقضاء أمد المواعدة، وكانت أربعين يوماً، وهي المذكورة في الأعراف (142) في قوله تعالى: (وَواعَدْنا مُوسى ثَلاثِينَ لَيْلَةً، وَأَتْمَمْناها بِعَشْرٍ) وكان ذلك بعد خلاصهم من فرعون وإنجائهم من البحر.