الآية رقم (27) - الَّذِينَ يَنقُضُونَ عَهْدَ اللَّهِ مِن بَعْدِ مِيثَاقِهِ وَيَقْطَعُونَ مَا أَمَرَ اللَّهُ بِهِ أَن يُوصَلَ وَيُفْسِدُونَ فِي الأَرْضِ أُولَـئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ

النقض:الفسخ وفكّ التركيب لحبل وغزل ونحوهما.

الميثاق: ما يوثق به الشيء، ويكون محكما يعسر نقضه.

ميثاق العهد: توكيده، والمراد: العهد المؤكد باليمين.

عهد الله: ما أخذه على عباده من فهم السنن الكونية بالنظر والاعتبار، وهو ما أوصاهم به في الكتب السابقة من الإيمان بمحمد

إذا ظهر.

طريق الإيمان: استخدام نعمة العقل والحواس المرشدة إلى الفهم.

نقض الميثاق: عدم استعمال تلك المواهب فيما خلقت له، حتى كأنهم فقدوها أو عطلوها، فالمراد بقوله: مِنْ بَعْدِ مِيثاقِهِ توكيده

عليهم. والمأمور بوصله: هو الإيمان بالنّبي صلّى الله عليه وآله وسلم والرحم وغير ذلك.

الإفساد في الأرض: بالمعاصي والتعويق عن الإيمان.