الآية رقم (142) - إِنَّ الْمُنَافِقِينَ يُخَادِعُونَ اللّهَ وَهُوَ خَادِعُهُمْ وَإِذَا قَامُواْ إِلَى الصَّلاَةِ قَامُواْ كُسَالَى يُرَآؤُونَ النَّاسَ وَلاَ يَذْكُرُونَ اللّهَ إِلاَّ قَلِيلاً

يُخادِعُونَ اللَّهَ: بإظهار خلاف ما أبطنوه من الكفر، فيدفعوا عنهم أحكامه الدنيوية.

من الخداع: وهو إيهام غيرك خلاف حقيقة الشيء.

وَهُوَ خادِعُهُمْ: مجازيهم على خداعهم، فيفتضحون في الدنيا باطلاع الله نبيه على ما أبطنوه، ويعاقبون في الآخرة.

كُسالى: جمع كسلان وهو المتثاقل المتباطئ.

يُراؤُنَ النَّاسَ: بصلاتهم، أي يقصدون بعملهم الظهور للناس ليحمدوهم عليه، وهم في داخلهم غير مقتنعين بما يعملون.

وَلا يَذْكُرُونَ: أي ولا يصلون.

إِلَّا قَلِيلًا: أي رياء.