الآية رقم (40) - إِنَّ الَّذِينَ كَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا وَاسْتَكْبَرُواْ عَنْهَا لاَ تُفَتَّحُ لَهُمْ أَبْوَابُ السَّمَاء وَلاَ يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ حَتَّى يَلِجَ الْجَمَلُ فِي سَمِّ الْخِيَاطِ وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُجْرِمِينَ

بِآياتِنا: أدلّتنا على أصول الدّين وأحكام الشّرع، كأدلّة إثبات وجود الله ووحدانيته، وإثبات النّبوة، والبعث والحساب والجزاء في الآخرة.

وَاسْتَكْبَرُوا عَنْها: تكبّروا عنها فلم يؤمنوا بها.

لا تُفَتَّحُ لَهُمْ أَبْوابُ السَّماءِ: لا يصعد لهم عمل صالح ولا دعاء، أو لا تفتح لأرواحهم أبواب السماء إذا عرج بأرواحهم إليها بعد الموت، فيهبط بها إلى سجّين (جهنم) بخلاف المؤمن، فتفتح له، ويصعد بروحه إلى السماء السابعة، كما ورد في الحديث.

يَلِجَ: يدخل.

الْجَمَلُ: البعير الذي نبت نابه.

سَمِّ الْخِياطِ: ثقب الإبرة، وهو غير ممكن، فكذا دخولهم الجنة مستحيل.

وَكَذلِكَ: الجزاء.

نَجْزِي الْمُجْرِمِينَ: بالكفر والمراد بالإجرام: كلّ إفساد، كإفساد الفطرة بالكفر.