الآية رقم (38) - أَمْ يَقُولُونَ افْتَرَاهُ قُلْ فَأْتُواْ بِسُورَةٍ مِّثْلِهِ وَادْعُواْ مَنِ اسْتَطَعْتُم مِّن دُونِ اللّهِ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ

أَمْ يَقُولُونَ افْتَراهُ أي بل أيقولون: اختلقه محمد، والهمزة للإنكار.

فَأْتُوا بِسُورَةٍ مِثْلِهِ: في الفصاحة والبلاغة وحسن النظم وقوة المعنى، على وجه الافتراء فإنكم عرب فصحاء، مثلي في العربية والفصاحة، وأشدّ تمرنا في النظم والعبارة.

وَادْعُوا مَنِ اسْتَطَعْتُمْ: ومع ذلك فاستعينوا بمن أمكنكم أن تستعينوا به.

مِنْ دُونِ اللَّهِ: سوى الله أو غيره، فإنه وحده قادر على ذلك.

إِنْ كُنْتُمْ صادِقِينَ: في أنه افتراء وأنه اختلقه، فلم يقدروا على ذلك.