الآية رقم (19) - يَا أَهْلَ الْكِتَابِ قَدْ جَاءكُمْ رَسُولُنَا يُبَيِّنُ لَكُمْ عَلَى فَتْرَةٍ مِّنَ الرُّسُلِ أَن تَقُولُواْ مَا جَاءنَا مِن بَشِيرٍ وَلاَ نَذِيرٍ فَقَدْ جَاءكُم بَشِيرٌ وَنَذِيرٌ وَاللّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ

يا أَهْلَ الْكِتابِ: تقدمت في الآية «15»

عَلى فَتْرَةٍ: متعلقان بجاءكم

مِنَ الرُّسُلِ: متعلقان بمحذوف صفة فترة

أَنْ تَقُولُوا: المصدر المؤول من أن والفعل مفعول لأجله على تقدير حذف المضاف إليه أي: كراهة قولكم أو في محل جر بحرف الجر لئلا تقولوا

ما جاءَنا مِنْ بَشِيرٍ: جاء فعل ماض ونا مفعوله وما نافية ومن حرف جر زائد وبشير اسم مجرور لفظا مرفوع محلا على أنه فاعل والجملة مقول القول.

وَلا نَذِيرٍ: عطف

فَقَدْ جاءَكُمْ بَشِيرٌ: فعل ماض ومفعول به وفاعل والجملة لا محل لها جواب شرط غير جازم مقدر أي: إذا ادعيتم ذلك فقد جاءكم بشير. والفاء هي الفصيحة

وَاللَّهُ عَلى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ: الجار والمجرور متعلقان بالخبر قدير والجملة مستأنفة.