الآية رقم (44) - وَنَادَى أَصْحَابُ الْجَنَّةِ أَصْحَابَ النَّارِ أَن قَدْ وَجَدْنَا مَا وَعَدَنَا رَبُّنَا حَقًّا فَهَلْ وَجَدتُّم مَّا وَعَدَ رَبُّكُمْ حَقًّا قَالُواْ نَعَمْ فَأَذَّنَ مُؤَذِّنٌ بَيْنَهُمْ أَن لَّعْنَةُ اللّهِ عَلَى الظَّالِمِينَ

وَنادى أَصْحابُ الْجَنَّةِ أَصْحابَ النَّارِ: فعل ماض مبني على الفتحة المقدرة وفاعله ومفعوله والجملة مستأنفة.

أَنْ قَدْ وَجَدْنا ما وَعَدَنا: أن تفسيرية أو مخففة واسمها ضمير الشأن محذوف والجملة بعده خبر والمصدر المؤول في محل جر بحرف الجر المحذوف، والجار والمجرور متعلقان بالفعل نادى نادوا بوجدان ما وعد … وعلى اعتبارها تفسيرية فالجملة بعدها مفسرة لا محل لها.

ما: اسم موصول في محل نصب مفعول به

وجملة (وعدنا): صلة الموصول لا محل لها.

رَبُّنا: فاعل

حَقًّا: مفعول به ثان.

فَهَلْ: هل حرف استفهام والفاء استئنافية

وجملة (وَجَدْتُمْ): مستأنفة.

قالُوا: ماض وفاعله

نَعَمْ: حرف جواب

وجملة (فَأَذَّنَ مُؤَذِّنٌ): مستأنفة بعد الفاء.

بَيْنَهُمْ: ظرف زمان متعلق بأذن.

أَنْ: مخففة أو تفسيرية

لَعْنَةُ: خبر أن المخففة أو مبتدأ بعد أن التفسيرية.

اللَّهِ: لفظ الجلالة مضاف إليه

عَلَى الظَّالِمِينَ: متعلقان بمحذوف خبر. والجملة الاسمية مفسرة أو المصدر المؤول من أن المخففة والفعل في محل جر. وأن الثانية مثل الأولى، والجملة خبرها.