الآية رقم (114) - وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن مَّنَعَ مَسَاجِدَ اللّهِ أَن يُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ وَسَعَى فِي خَرَابِهَا أُوْلَـئِكَ مَا كَانَ لَهُمْ أَن يَدْخُلُوهَا إِلاَّ خَآئِفِينَ لهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ

وَمَنْ: الواو استئنافية، من اسم شرط جازم في محل رفع مبتدأ.

أَظْلَمُ: خبر والجملة استئنافية.

مِمَّنْ: من حرف جر، من اسم موصول في محل جر بمن والجار والمجرور متعلقان بأظلم.

مَنَعَ: فعل ماض والفاعل هو والجملة صلة الموصول.

مَساجِدَ: مفعول به.

اللَّهِ: لفظ الجلالة مضاف إليه.

أَنْ: حرف ناصب.

يُذْكَرَ: مضارع مبني للمجهول منصوب وأن وما بعدها في تأويل مصدر في محل نصب مفعول به ثان لمنع وأعرب مفعولا لأجله أي

كراهة أن يذكر فيها اسمه.

فِيهَا: متعلقان بيذكر.

اسْمُهُ: نائب فاعل للفعل المبني للمجهول يذكر.

وَسَعى: الواو عاطفة سعى فعل ماض مبني على الفتحة المقدرة على الألف للتعذر والفاعل هو يعود على من.

فِي خَرابِها: متعلقان بالفعل قبلهما.

أُولئِكَ: اسم إشارة مبني على الكسرة في محل رفع مبتدأ والكاف للخطاب.

ما كانَ: ما نافية، كان فعل ماض ناقص.

لَهُمْ: متعلقان بمحذوف خبر.

أَنْ: حرف ناصب.

يَدْخُلُوها: مضارع منصوب بحذف النون لأنه من الأفعال الخمسة، وأن وما بعدها في تأويل مصدر في محل رفع اسم كان.

إِلَّا: أداة حصر.

خائِفِينَ: حال منصوبة بالياء لأنه جمع مذكر سالم.

(ما كان لهم): في محل رفع خبر أولئك.. وجملة أولئك الاسمية مستأنفة.

لَهُمْ: جار ومجرور متعلقان بمحذوف خبر مقدم.

فِي الدُّنْيا: متعلقان بمحذوف خبر أيضاً.

خِزْيٌ: مبتدأ مؤخر والجملة الاسمية استئنافية لا محل لها.

وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذابٌ: مثل لهم في الدنيا خزي معطوف على سابقة.

عَظِيمٌ: صفة.