الآية رقم (144) - وَمَا مُحَمَّدٌ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَفَإِن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ وَمَن يَنقَلِبْ عَلَىَ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضُرَّ اللّهَ شَيْئًا وَسَيَجْزِي اللّهُ الشَّاكِرِينَ

وَما مُحَمَّدٌ: الواو استئنافية ما نافية محمد صلّى الله عليه وسلّم مبتدأ

إِلَّا: أداة حصر

رَسُولٌ: خبر

قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ: خلت فعل ماض مبني على الفتحة المقدرة على الألف المحذوفة لالتقاء الساكنين والتاء للتأنيث والجار والمجرور متعلقان بالفعل

الرُّسُلُ: فاعل

أَفَإِنْ: الهمزة للاستفهام الاستنكاري والفاء عاطفة إن شرطية

ماتَ: فعل ماض فاعله مستتر وهو في محل جزم فعل الشرط

أَوْ قُتِلَ: فعل ماض مبني للمجهول ونائب الفاعل مستتر والجملة معطوفة على مات

انْقَلَبْتُمْ: فعل ماض وفاعل والجملة جواب شرط لا محل لها

عَلى أَعْقابِكُمْ: متعلقان بانقلبتم أو بمحذوف حال تقديره: مرتدين أو بالفعل انقلبتم

وَمَنْ يَنْقَلِبْ: من شرطية ينقلب فعل مضارع مجزوم

عَلى عَقِبَيْهِ: متعلقان بينقلب والجملة مستأنفة

فَلَنْ: الفاء رابطة للجواب

لن: حرف ناصب

يَضُرَّ اللَّهَ شَيْئاً: فعل مضارع ولفظ الجلالة مفعول به والفاعل مستتر

شَيْئاً: نائب مفعول مطلق والجملة في محل جزم جواب الشرط.

وَسَيَجْزِي اللَّهُ الشَّاكِرِينَ: السين للاستقبال وفعل مضارع وفاعل ومفعول به منصوب بالياء لأنه جمع مذكر، والجملة مستأنفة.