الآية رقم (64) - وَمَا أَرْسَلْنَا مِن رَّسُولٍ إِلاَّ لِيُطَاعَ بِإِذْنِ اللّهِ وَلَوْ أَنَّهُمْ إِذ ظَّلَمُواْ أَنفُسَهُمْ جَآؤُوكَ فَاسْتَغْفَرُواْ اللّهَ وَاسْتَغْفَرَ لَهُمُ الرَّسُولُ لَوَجَدُواْ اللّهَ تَوَّابًا رَّحِيمًا

وَما أَرْسَلْنا مِنْ رَسُولٍ: فعل ماض وفاعل ومن زائدة ورسول اسم مجرور لفظا منصوب محلا على أنه مفعول به وما نافية والجملة استئنافية

إِلَّا: أداة حصر

لِيُطاعَ: فعل مضارع منصوب بأن المضمرة بعد لام التعليل والمصدر المؤول في محل جر باللام والجار والمجرور متعلقان بأرسلنا

بِإِذْنِ: متعلقان بيطاع

اللَّهِ: لفظ الجلالة مضاف إليه

وَلَوْ أَنَّهُمْ: الواو استئنافية لو شرطية غير جازمة أنهم أن واسمها

إِذْ: ظرف بمعنى حين مبني على السكون في محل نصب متعلق بالفعل جاؤوك

ظَلَمُوا: فعل ماض وفاعل والجملة في محل جر بالإضافة

أَنْفُسَهُمْ: مفعول به. وأن وما بعدها في تأويل مصدر في محل رفع فاعل لفعل محذوف تقديره ولو صدق مجيئهم

جاؤُكَ: فعل ماض وفاعل ومفعول به والجملة خبر أن

لَوَجَدُوا اللَّهَ تَوَّاباً: فعل ماض وفاعله ومفعولاه والجملة لا محل لها جواب شرط غير جازم واللام رابطة لهذا الشرط

رَحِيماً: صفة.