الآية رقم (59) - وَلَوْ أَنَّهُمْ رَضُوْاْ مَا آتَاهُمُ اللّهُ وَرَسُولُهُ وَقَالُواْ حَسْبُنَا اللّهُ سَيُؤْتِينَا اللّهُ مِن فَضْلِهِ وَرَسُولُهُ إِنَّا إِلَى اللّهِ رَاغِبُونَ

وَلَوْ: والواو استئنافية. لو حرف شرط غير جازم

أَنَّهُمْ: أن واسمها.

رَضُوا: فعل ماض والواو فاعل «ما» اسم الموصول مفعول به، والجملة الفعلية في محل رفع خبر أن. وأن وما بعدها في تأويل مصدر في محل رفع فاعل لفعل الشرط المحذوف أي ولو ثبت رضاهم.. وجواب الشرط محذوف تقديره لكان خيرا لهم.

آتاهُمُ: فعل ماض مبني على الفتحة المقدرة على الألف للتعذر، والهاء مفعول به.

اللَّهُ: لفظ الجلالة فاعل والجملة صلة الموصول.

وَرَسُولُهُ: عطف.

وَقالُوا: الجملة معطوفة على رضوا.

حَسْبُنَا: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة. ونا ضمير متصل في محل جر بالإضافة.

اللَّهُ: لفظ الجلالة خبر والجملة الاسمية في محل نصب مفعول به.

سَيُؤْتِينَا: مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الياء للثقل. ونا مفعول به.

اللَّهُ: لفظ الجلالة فاعل، والجملة مقول القول.

مِنْ فَضْلِهِ: متعلقان بحال محذوفة.

وَرَسُولُهُ: عطف

إِنَّا: إن واسمها

راغِبُونَ: خبرها.

إِلَى اللَّهِ: متعلقان بالخبر

(راغِبُونَ): والجملة مقول القول.