الآية رقم (27) - وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ ابْنَيْ آدَمَ بِالْحَقِّ إِذْ قَرَّبَا قُرْبَانًا فَتُقُبِّلَ مِن أَحَدِهِمَا وَلَمْ يُتَقَبَّلْ مِنَ الآخَرِ قَالَ لَأَقْتُلَنَّكَ قَالَ إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ

وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ: فعل أمر تعلق به الجار والمجرور ونبأ مفعوله وفاعله أنت

ابْنَيْ: مضاف إليه مجرور بالياء لأنه مثنى وحذفت النون للإضافة

آدَمَ: مضاف إليه مجرور بالفتحة

بِالْحَقِّ: متعلقان بمحذوف حال أي: ملتمساً بالحق

إِذْ قَرَّبا قُرْباناً: إذ ظرف لما مضى من الزمن متعلق بنبإ والجملة الفعلية من الفعل والفاعل والمفعول به بعده في محل جر بالإضافة

فَتُقُبِّلَ مِنْ أَحَدِهِما: الجار والمجرور متعلقان بالفعل المبني للمجهول قبلهما والجملة معطوفة بالفاء.

وَلَمْ يُتَقَبَّلْ مِنَ الْآخَرِ: عطف على الجملة قبلها

قالَ لَأَقْتُلَنَّكَ: اللام موطئة للقسم فعل مضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة والكاف مفعوله والجملة جواب قسم مقدر لا محل لها وفعل القسم المقدر وجوابه مقول القول

قالَ إِنَّما يَتَقَبَّلُ اللَّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ: الجار والمجرور متعلقان بالفعل قبلهما ولفظ الجلالة فاعله وإنما كافة ومكفوفة والجملة مقول القول.