الآية رقم (145) - قُل لاَّ أَجِدُ فِي مَا أُوْحِيَ إِلَيَّ مُحَرَّمًا عَلَى طَاعِمٍ يَطْعَمُهُ إِلاَّ أَن يَكُونَ مَيْتَةً أَوْ دَمًا مَّسْفُوحًا أَوْ لَحْمَ خِنزِيرٍ فَإِنَّهُ رِجْسٌ أَوْ فِسْقًا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللّهِ بِهِ فَمَنِ اضْطُرَّ غَيْرَ بَاغٍ وَلاَ عَادٍ فَإِنَّ رَبَّكَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ

قُلْ: فعل أمر.

لا أَجِدُ: مضارع مرفوع فاعله أنا ولا نافية لا عمل لها.

فِي ما: متعلقان بفعل أجد.

أُوحِيَ: فعل ماض مبني للمجهول تعلق به الجار والمجرور بعده

مُحَرَّماً: مفعوله والجملة صلة الموصول لا محل لها. وجملة لا أجد مقول القول.

عَلى طاعِمٍ: متعلقان باسم المفعول محرّم

جملة «يَطْعَمُهُ» في محل جر صفة لمحرّم.

إِلَّا: أداة استثناء.

أَنْ يَكُونَ: مضارع ناقص منصوب، واسمه هو وخبره «مَيْتَةً» . والمصدر المؤول من أن والفعل بعدها في محل نصب على الحال.

أَوْ دَماً مَسْفُوحاً أَوْ لَحْمَ: عطف

خِنزِيرٍ: مضاف إليه

فَإِنَّهُ رِجْسٌ: إن واسمها وخبرها والفاء للتعليل والجملة تعليلية لا محل لها.

أَوْ فِسْقاً: عطف على لحم.

أُهِلَّ: ماض مبني للمجهول تعلق به الجار والمجرور «بِهِ» ، ونائب الفاعل مستتر وكذلك الجار والمجرور «لِغَيْرِ»

اللَّهِ: لفظ الجلالة مضاف إليه، والجملة في محل نصب صفة.

فَمَنِ: الفاء استئنافية. ومن اسم شرط جازم مبتدأ.

اضْطُرَّ: ماض مبني للمجهول ونائب الفاعل هو.

غَيْرَ: حال منصوبة.

باغٍ: مضاف إليه مجرور بالكسرة المقدرة على الياء المحذوفة لأنه اسم منقوص.

وَلا عادٍ: عطف.

فَإِنَّ رَبَّكَ غَفُورٌ رَحِيمٌ: الفاء واقعة في جواب الشرط، وإن واسمها وخبراها والجملة لا محل لها جواب شرط جازم وفعل الشرط وجوابه في محل رفع خبر من.