الآية رقم (63) - قُلْ مَن يُنَجِّيكُم مِّن ظُلُمَاتِ الْبَرِّ وَالْبَحْرِ تَدْعُونَهُ تَضَرُّعاً وَخُفْيَةً لَّئِنْ أَنجَانَا مِنْ هَـذِهِ لَنَكُونَنَّ مِنَ الشَّاكِرِينَ

قُلْ: الجملة مستأنفة

مَنْ: اسم استفهام في محل رفع مبتدأ

يُنَجِّيكُمْ مِنْ ظُلُماتِ: مضارع مرفوع بالضمة المقدرة، تعلق به الجار والمجرور، والكاف مفعوله، وفاعله ضمير مستتر تقديره هو والجملة مقول القول

الْبَرِّ: مضاف إليه

وَالْبَحْرِ: معطوف،

تَدْعُونَهُ: فعل مضارع والواو فاعله والهاء مفعوله

تَضَرُّعاً: حال منصوبة

وَخُفْيَةً: عطف والجملة في محل نصب حال.

لَئِنْ أَنْجانا: اللام موطئة للقسم،

إن: حرف شرط جازم

أَنْجانا: فعل ماض مبني على الفتحة المقدرة، ونا ضمير متصل في محل نصب مفعول به وهو في محل جزم فعل الشرط. والجملة مقول لقول محذوف تقديره: تدعونه وتقولون: لئن أنجانا ويمكن أن تكون ابتدائية لأنها جملة الشرط.

مِنْ هذِهِ: اسم إشارة في محل جر بحرف الجر، والجار والمجرور متعلقان بالفعل قبلهما

لَنَكُونَنَّ: اللام واقعة في جواب القسم نكونن فعل مضارع ناقص مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد، واسمها ضمير مستتر تقديره نحن.

مِنَ الشَّاكِرِينَ: جار ومجرور متعلقان بمحذوف خبرها، والجملة لا محل لها جواب القسم، وقد حذف جواب الشرط إن، لدلالة جواب القسم عليه حسب القاعدة: إذا اجتمع قسم وشرط فالجواب للسابق.