الآية رقم (131) - فَإِذَا جَاءتْهُمُ الْحَسَنَةُ قَالُواْ لَنَا هَـذِهِ وَإِن تُصِبْهُمْ سَيِّئَةٌ يَطَّيَّرُواْ بِمُوسَى وَمَن مَّعَهُ أَلا إِنَّمَا طَائِرُهُمْ عِندَ اللّهُ وَلَـكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ

فَإِذا: ظرفية شرطية غير جازمة، والفاء استئنافية.

جاءَتْهُمُ الْحَسَنَةُ: فعل ماض والتاء للتأنيث والهاء مفعول به

الْحَسَنَةُ: فاعل، والجملة في محل جر بالإضافة.

قالُوا: الجملة لا محل لها لأنها جواب شرط غير جازم.

لَنا: جار ومجرور متعلقان بمحذوف خبر

هذِهِ: اسم الإشارة مبتدأ، والجملة الاسمية مفعول به.

وَإِنْ تُصِبْهُمْ سَيِّئَةٌ: إن شرطية تصبهم فعل مضارع مجزوم لأنه فعل الشرط، وسيئة فاعله، والهاء مفعوله والجملة معطوفة.

يَطَّيَّرُوا: فعل مضارع مجزوم بحذف النون جواب الشرط، تعلق به الجار والمجرور

بِمُوسى: بعده والواو فاعل، والجملة لا محل لها لأنها لم تقترن بالفاء..

وَمَنْ: اسم موصول مبني على السكون في محل جر معطوف على موسى.

مَعَهُ: ظرف مكان متعلق بمحذوف صلة الموصول والتقدير والذين آمنوا معه، والهاء في محل جر بالإضافة.

أَلا: أداة استفتاح.

إِنَّما: كافة ومكفوفة.

طائِرُهُمْ: مبتدأ.

عِنْدَ: ظرف مكان متعلق بمحذوف خبر

المبتدأ والجملة الاسمية مستأنفة لا محل لها.

اللَّهِ: لفظ الجلالة مضاف إليه.

وَلكِنَّ: حرف مشبه بالفعل والواو حالية.

أَكْثَرَهُمْ: اسمها.

لا يَعْلَمُونَ: فعل مضارع مرفوع والواو فاعله.

لا: نافية لا عمل لها والجملة الفعلية في محل رفع خبر لكن. والجملة الاسمية (ولكن أكثرهم….) حالية.