الآية رقم (5) - الْيَوْمَ أُحِلَّ لَكُمُ الطَّيِّبَاتُ وَطَعَامُ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ حِلٌّ لَّكُمْ وَطَعَامُكُمْ حِلُّ لَّهُمْ وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ الْمُؤْمِنَاتِ وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ مِن قَبْلِكُمْ إِذَا آتَيْتُمُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ مُحْصِنِينَ غَيْرَ مُسَافِحِينَ وَلاَ مُتَّخِذِي أَخْدَانٍ وَمَن يَكْفُرْ بِالإِيمَانِ فَقَدْ حَبِطَ عَمَلُهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ

الْيَوْمَ: ظرف زمان متعلق بأحل

أُحِلَّ لَكُمُ الطَّيِّباتُ: تقدم إعرابها

وَطَعامُ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتابَ: وطعام مبتدأ مرفوع واسم الموصول الذين في محل جر بالإضافة أوتوا فعل ماض مبني للمجهول والواو نائب فاعله وهو المفعول الأول والكتاب المفعول الثاني والجملة صلة الموصول.

حِلٌّ لَكُمْ: خبر تعلق به الجار والمجرور بعده

وَطَعامُكُمْ حِلٌّ لَهُمْ: مبتدأ وخبر والجملة معطوفة

وَالْمُحْصَناتُ مِنَ الْمُؤْمِناتِ: الجار والمجرور متعلقان بمحذوف حال من المبتدأ المحصنات وخبره محذوف تقديره حلال والجملة معطوفة.

وَالْمُحْصَناتُ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتابَ: من الذين متعلقان بمحذوف حال من المحصنات

مِنْ قَبْلِكُمْ: متعلقان بمحذوف حال.

إِذا آتَيْتُمُوهُنَّ: فعل ماض والتاء فاعله والهاء مفعوله الأول والجملة في محل جر بالإضافة وليت ظرف الزمان إذا وهو متعلق بالخبر المحذوف

أُجُورَهُنَّ: مفعول به ثان

مُحْصِنِينَ: حال منصوبة ومثلها «غَيْرَ» و «مُسافِحِينَ» مضاف إليه

وَلا مُتَّخِذِي: عطف على مسافحين مجرور مثله

أَخْدانٍ: مضاف إليه.

وَمَنْ يَكْفُرْ بِالْإِيمانِ فَقَدْ حَبِطَ عَمَلُهُ: اسم الشرط من في محل رفع مبتدأ وجملة فقد حبط عمله في محل جزم جواب الشرط، وفعل الشرط وجوابه خبر المبتدأ من

جملة «وَمَنْ يَكْفُرْ» استئنافية.

وَهُوَ فِي الْآخِرَةِ مِنَ الْخاسِرِينَ: من الخاسرين متعلقان بمحذوف خبر المبتدأ هو وفي الآخرة متعلقان بمحذوف حال من الخاسرين والجملة في محل نصب حال.