الآية رقم (165) - أَوَلَمَّا أَصَابَتْكُم مُّصِيبَةٌ قَدْ أَصَبْتُم مِّثْلَيْهَا قُلْتُمْ أَنَّى هَـذَا قُلْ هُوَ مِنْ عِندِ أَنْفُسِكُمْ إِنَّ اللّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ

أَوَلَمَّا: الهمزة للاستفهام الواو عاطفة لما ظرف بمعنى حين متعلق بقلتم

أَصابَتْكُمْ مُصِيبَةٌ: فعل ماض ومفعول به وفاعل والجملة في محل جر بالإضافة

قَدْ أَصَبْتُمْ مِثْلَيْها: فعل ماض وفاعل مثليها مفعول به منصوب بالياء لأنه مثنى والجملة في محل رفع صفة لمصيبة

قُلْتُمْ: فعل ماض وفاعل والجملة جواب شرط غير جازم لا محل لها

أَنَّى: اسم استفهام في محل رفع خبر مقدم

هذا: اسم إشارة مبتدأ مؤخر والجملة مقول القول

قُلْ هُوَ مِنْ عِنْدِ أَنْفُسِكُمْ: هو مبتدأ من عند متعلقان بمحذوف خبر أنفسكم مضاف إليه والجملة مقول القول وجملة قل مستأنفة

إِنَّ اللَّهَ عَلى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ: إن ولفظ الجلالة اسمها وقدير خبرها والجار والمجرور متعلقان بالخبر قدير شيء مضاف إليه والجملة استئنافية.