الآية رقم (69) - أَوَعَجِبْتُمْ أَن جَاءكُمْ ذِكْرٌ مِّن رَّبِّكُمْ عَلَى رَجُلٍ مِّنكُمْ لِيُنذِرَكُمْ وَاذكُرُواْ إِذْ جَعَلَكُمْ خُلَفَاء مِن بَعْدِ قَوْمِ نُوحٍ وَزَادَكُمْ فِي الْخَلْقِ بَسْطَةً فَاذْكُرُواْ آلاء اللّهِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ

أَوَعَجِبْتُمْ: ينظر في إعرابها الآية 63.

وَاذْكُرُوا: فعل أمر مبني على حذف النون والواو فاعله.

إِذْ: بمعنى وقت مبني على السكون في محل نصب مفعول به. والجملة معطوفة بالواو على جملة مقدرة أي لا تعجبوا واذكروا …

جَعَلَكُمْ: فعل ماض والكاف مفعوله الأول

خُلَفاءَ: مفعوله الثاني «مِنْ بَعْدِ» متعلقان بمحذوف صفة لخلفاء.

قَوْمِ: مضاف إليه.

نُوحٍ: مضاف إليه والجملة في محل جر بالإضافة.

زادَكُمْ فِي الْخَلْقِ بَصْطَةً: فعل ماض تعلق به الجار والمجرور والكاف مفعوله الأول وبصطة مفعوله الثاني أو هي تمييز والجملة معطوفة.

فَاذْكُرُوا آلاءَ اللَّهِ: فعل ماض وفاعله ومفعوله والله لفظ الجلالة مضاف إليه، والفاء هي الفصيحة أي إذا عرفتم ذلك فاذكروا آلاء الله، والجملة لا محل لها جواب شرط مقدر.

(تُفْلِحُونَ): خبر لعل

(لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ): تعليلية لا محل لها من الإعراب.