الآية رقم (7) - وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا

لقد سوّى الله سبحانه وتعالى خلق السّماء والأرض وخَلْق الإنسان وشكّله على أحسن تقديرٍ، وكذلك فإنّه سبحانه وتعالى سوّى خلق نفس الإنسان، وجعلها قابلةً لفعل الخير أو لفعل الشّرّ، وقد تُطلق النّفس ويُراد بها الإنسان ذاته، فيكون المعنى أنّه سوّى اليدين والقدمين والعينين والأذنين…

وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا: معطوفة على ما قبلها

وَما: مصدرية والمصدر المؤول من ما والفعل في محل جر معطوف على ما قبله

سَوَّاها: أحكم خلقتها وتسويتها وتعديل أعضائها بخلق القوى والغرائز فيها، وجعل وظيفة لكل منها