الآية رقم (10) - وَلَقَدْ مَكَّنَّاكُمْ فِي الأَرْضِ وَجَعَلْنَا لَكُمْ فِيهَا مَعَايِشَ قَلِيلاً مَّا تَشْكُرُونَ

﴿وَلَقَدْ مَكَّنَّاكُمْ فِي الْأَرْضِ﴾: مكّن: جعل لنا أسباب استبقاء الحياة.

﴿وَجَعَلْنَا لَكُمْ فِيهَا مَعَايِشَ﴾: أي أنّ الله سبحانه وتعالى جعل للنّاس كلّ ما يحتاجون إليه في الكون، والإنسان طارئٌ على الكون، فالأرض والهواء والماء والسّماء والأمطار والغيوم والزّرع.. كلّ ذلك كان موجوداً قبل الإنسان، وعندما جاء وجد كلّ شيءٍ معدّاً له ومهيّأً من قِبل مولاه عزَّ وجلّ، ولكنّه كما قال سبحانه وتعالى: ﴿قَلِيلًا مَّا تَشْكُرُون﴾َ [سبأ: من الآية 13].

وَلَقَدْ: اللام واقعة في جواب القسم. وقد حرف تحقيق

مَكَّنَّاكُمْ فِي الْأَرْضِ: فعل ماض وفاعله ومفعوله، وقد تعلق الجار والمجرور بهذا الفعل والجملة لا محل لها من الإعراب.

وَجَعَلْنا لَكُمْ: فعل ماض تعلق به الجار والمجرور ونا فاعله.

فِيها: متعلقان بمحذوف حال من معايش كان صفة له فلما تقدم عليه صار حالا.

مَعايِشَ: مفعول به والجملة معطوفة

قَلِيلًا: صفة لمصدر محذوف.

ما: زائدة

وجملة (تَشْكُرُونَ): مستأنفة لا محل لها أو حالية.

وَلَقَدْ :يا بني آدم، أي جعلنا لكم فيها مكاناً وقرارًا، أو ملكناكم فيها وأقدرناكم على التصرف فيها

مَعايِشَ: جمع معيشة، وهي ما تكون به العيشة والحياة من المطاعم والمشارب وغيرها

قَلِيلًا ما: ما لتأكيد القلة

تَشْكُرُونَ: تلك النعم.