الآية رقم (202) - وَإِخْوَانُهُمْ يَمُدُّونَهُمْ فِي الْغَيِّ ثُمَّ لاَ يُقْصِرُونَ

الإغواء يكون من إخوان الشّياطين ومن وساوس النّاس، قال سبحانه وتعالى: ﴿قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ * مَلِكِ النَّاسِ * إِلَهِ النَّاسِ * مِنْ شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ * الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ * مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ﴾ [النّاس].

﴿ثُمَّ لَا يُقْصِرُونَ﴾: أي لا يُبعدون المسافة عن غيّهم وعن إغوائهم للنّاس، إذاً هو تحالف الشّرّ ما بين شياطين الإنس وشياطين الجنّ.

«وَإِخْوانُهُمْ» الواو استئنافية ومبتدأ مرفوع والهاء في محل جر بالإضافة والجملة استئنافية، «يَمُدُّونَهُمْ» مضارع وفاعله ومفعوله والميم لجمع الذكور والجملة خبر. «فِي الغَيِّ» متعلقان بالفعل. «ثُمَّ» حرف عطف «لا يُقْصِرُونَ» لا نافية مضارع مرفوع وعلامة رفعه ثبوت النون والواو فاعله. ولا نافية والجملة معطوفة على الجملة الاستئنافية قبلها.

وَإِخْوانُهُمْ: أي الشياطين من الكفار.

يَمُدُّونَهُمْ فِي الغَيِّ: يعاونهم الشياطين في الضلال.

ثُمَّ لا يُقْصِرُونَ: لا يكفّون عن إغوائهم، بالتّبصر كما تبصّر المتقون. والإقصار: التقصير