الآية رقم (66) - لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ

(لَا تَعْتَذِرُوا قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ ۚ): هل النّفاق هو كفر؟ الجواب: نعم؛ لأنّ الله سبحانه وتعالى قال: (إِنَّ الْمُنَافِقِينَ فِي الدَّرْكِ الْأَسْفَلِ مِنَ النَّارِ وَلَن تَجِدَ لَهُمْ نَصِيرًا) [النّساء]، فالنّفاق أشدّ من الكفر؛ لأنّ الكفر واضحٌ أمامك، أمّا النّفاق فهو إيمان اللّسان لا إيمان الوجدان.

(إِن نَّعْفُ عَن طَائِفَةٍ مِّنكُمْ): نفتح باب التّوبة لمن يتوب نعفو عنه، فمن تاب منهم فإنّ الله سبحانه وتعالى يقبله.

(نُعَذِّبْ طَائِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُوا مُجْرِمِينَ): لأنّ ارتكابهم للجرائم بحقّ المجتمع وبحقّ أنفسهم وبحقّ الآخرين هو السّبب في خزيهم يوم القيامة.

لا تَعْتَذِرُوا: لا ناهية ومضارع مجزوم وعلامة جزمه حذف النون، والواو فاعل. والجملة مستأنفة.

قَدْ: حرف تحقيق.

كَفَرْتُمْ: فعل ماض، والتاء فاعل، والميم لجمع الذكور، والجملة تعليلية لا محل لها.

بَعْدَ: ظرف زمان متعلق بالفعل.

إِيمانِكُمْ: مضاف إليه.

إِنْ: شرطية

نَعْفُ: فعل الشرط مجزوم وعلامة جزمه حذف حرف العلة، وهو الواو، والفاعل ضمير مستتر تقديره نحن.

عَنْ طائِفَةٍ: متعلقان بالفعل.

مِنْكُمْ: متعلقان بمحذوف صفة طائفة. وجملة فعل الشرط ابتدائية لا محل لها.

نُعَذِّبْ: جواب الشرط مجزوم

طائِفَة: مفعول به والجملة لا محل لها جواب شرط جازم ولم تقترن بالفاء أو إذا الفجائية.

بِأَنَّهُمْ: أن والهاء اسمها.

كانُوا: كان والواو اسمها

مُجْرِمِينَ: خبرها. وجملة كانوا مجرمين في محل رفع خبر أنهم. وأنَّ واسمها وخبرها في تأويل مصدر في محل جر بالباء، والجار والمجرور متعلقان بالفعل نعذب.

قَدْ كَفَرْتُمْ بَعْدَ إِيمانِكُمْ: أي ظهر كفركم بعد إظهار الإيمان

إِنْ نَعْفُ عَنْ طائِفَةٍ مِنْكُمْ: بإخلاصها وتوبتها كمخشّ بن حمير

نُعَذِّبْ طائِفَةً: الطائفة: الجماعة من الناس، والقطعة من الشيء

بِأَنَّهُمْ كانُوا مُجْرِمِينَ: مصرّين على النفاق والاستهزاء