الآية رقم (19) - إِن تَسْتَفْتِحُواْ فَقَدْ جَاءكُمُ الْفَتْحُ وَإِن تَنتَهُواْ فَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ وَإِن تَعُودُواْ نَعُدْ وَلَن تُغْنِيَ عَنكُمْ فِئَتُكُمْ شَيْئًا وَلَوْ كَثُرَتْ وَأَنَّ اللّهَ مَعَ الْمُؤْمِنِينَ

﴿إنْ تَسْتَفْتِحُوا فَقَدْ جَاءَكُمُ الْفَتْحُ﴾: كلمة فتح إمّا أن تكون ماديّةً وإمّا أن تكون معنويّة.

سبب النّزول: عن عبد الله بن ثعلبة بن صعير العذريّ أنّ أبا جهلٍ قال يوم بدر: اللّهمّ أقطعنا للرّحم، وآتانا بما لا يُعرَف فأحنه الغداة، قال: فكان ذلك استفتاحاً منه، فنزلت هذه الآية: ﴿إنْ تَسْتَفْتِحُوا فَقَدْ جَاءَكُمُ الْفَتْحُ ۖ وَإِنْ تَنْتَهُوا فَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ﴾.

الفتح هنا الحكم بالحقّ بين الفريقين فريق الضّلال وفريق الحقّ، وهو النّصر العظيم المؤزّر لرسول الله صلّى الله عليه وسلّم وللمؤمنين.

﴿وَإِنْ تَنْتَهُوا فَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ﴾: أي إن تنتهوا عن الاعتداء على المسلمين فهو خيرٌ لكم.

﴿وَإِنْ تَعُودُوا نَعُدْ﴾: إن تعودوا للقتال والاعتداء نعد.

إِنْ: حرف شرط جازم.

تَسْتَفْتِحُوا: مضارع مجزوم والواو فاعله والجملة ابتدائية.

فَقَدْ: الفاء رابطة للجواب قد حرف تحقيق.

جاءَكُمُ الْفَتْحُ: فعل ماض ومفعوله وفاعله والجملة في محل جزم جواب الشرط، ومثل ذلك وإن «تَنْتَهُوا» .

«فَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ»: الجملة في محل جواب الشرط «وَإِنْ تَعُودُوا» اعرابها كسابقتها

نَعُدْ: مضارع مجزوم جواب الشرط.

وَلَنْ: الواو عاطفة ولن ناصبة

تُغْنِيَ: مضارع منصوب تعلق به الجار والمجرور «عَنْكُمْ»

فِئَتُكُمْ: فاعل

شَيْئاً: نائب مفعول مطلق أو مفعول به.

وَلَوْ: الواو حالية. لو شرطية غير جازمة.

كَثُرَتْ: فعل ماض وجواب الشرط محذوف دل عليه ما قبله، والجملة في محل نصب حال.

وَأَنَّ اللَّهَ: أن ولفظ الجلالة اسمها والظرف

مَعَ: متعلق بمحذوف خبرها.

الْمُؤْمِنِينَ: مضاف إليه. وأن واسمها وخبرها في تأويل مصدر في محل جر باللام أي ولأن الله مع المؤمنين

إِنْ تَسْتَفْتِحُوا: تطلبوا أيها الكفار الفتح والنصر في الحرب أي الفصل والقضاء في الأمر، حيث قال أبو جهل: «اللهم أينا كان أقطع للرحم، وأتانا بما لا نعرف، فأحنه الغداة» أي أهلكه

فَقَدْ جاءَكُمُ الْفَتْحُ: القضاء بهلاك من هو كذلك، وهو أبو جهل ومن قتل معه.

وَإِنْ تَنْتَهُوا: عن الكفر والحرب

وَإِنْ تَعُودُوا: لقتال النبي صلّى الله عليه وآله وسلم

نَعُدْ: لنصره عليكم

وَلَنْ تُغْنِيَ: تدفع

فِئَتُكُمْ: جماعتكم.