الآية رقم (159) - إِنَّ الَّذِينَ فَرَّقُواْ دِينَهُمْ وَكَانُواْ شِيَعًا لَّسْتَ مِنْهُمْ فِي شَيْءٍ إِنَّمَا أَمْرُهُمْ إِلَى اللّهِ ثُمَّ يُنَبِّئُهُم بِمَا كَانُواْ يَفْعَلُونَ

﴿إِنَّ الَّذِينَ فَرَّقُواْ دِينَهُمْ﴾: يفرّقون الدّين؛ لأنّهم يناقضون منهج السّماء، فالدّين أمر بالوحدة، وأمر أن يكون النّاس في صفٍّ واحدٍ، قال سبحانه وتعالى: ﴿وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللّهِ جَمِيعًا وَلاَ تَفَرَّقُواْ﴾ [آل عمران: من الآية 103].

﴿لَّسْتَ مِنْهُمْ فِي شَيْءٍ﴾: كلّ دعوةٍ دينيّةٍ تفرّق النّاس فهي ليست من الدّين؛ لأنّها تخالف وتناقض منهج السّماء، فإنّ الّذين فرّقوا دينهم لست منهم يا محمّد في شيءٍ؛ لأنّ كلّ دعوات التّفرقة والتّمزيق والطّائفيّة هي دعواتٌ لا علاقة لها بالدّين؛ لأنّ الدّين يدعو إلى الوحدة.

﴿إِنَّمَا أَمْرُهُمْ إِلَى اللّهِ ثُمَّ يُنَبِّئُهُم بِمَا كَانُواْ يَفْعَلُونَ﴾: ينبّئهم يوم القيامة بما فعلوا في هذه الحياة الدّنيا.

إِنَّ: حرف مشبه بالفعل

الَّذِينَ: اسم موصول في محل نصب اسم إن.

فَرَّقُوا دِينَهُمْ: فعل ماض وفاعل ومفعول به والجملة في محل رفع خبر إن

وَكانُوا شِيَعاً: كان واسمها وخبرها والجملة معطوفة.

لَسْتَ: فعل ماض ناقص والتاء اسمها.

مِنْهُمْ: متعلقان بمحذوف خبر ليس وكذلك الجار والمجرور

فِي شَيْءٍ: متعلقان به أيضا.

إِنَّما: كافة ومكفوفة.

أَمْرُهُمْ: مبتدأ

إِلَى اللَّهِ: متعلقان بمحذوف خبر المبتدأ، والجملة الاسمية مستأنفة لا محل لها.

ثُمَّ يُنَبِّئُهُمْ: فعل مضارع والهاء مفعوله وفاعله هو

بِما: الباء حرف جر.

ما: مصدرية.

كانُوا: كان والواو اسمها

وجملة (يَفْعَلُونَ): خبرها. والمصدر المؤول من ما والفعل في محل جر بحرف الجر، والجار والمجرور متعلقان بالفعل ينبئهم.

وجملة (ينبئهم): معطوفة.

إِنَّ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ: باختلافهم فيه، فأخذوا بعضه وتركوا بعضه. وفي قراءة:فارقوا: أي تركوا دينهم الذي أمروا به، وهم اليهود والنصارى.

وَكانُوا شِيَعاً: فرقاً في ذلك.

لَسْتَ مِنْهُمْ فِي شَيْءٍ: أي فلا تتعرض لهم.

إِنَّما أَمْرُهُمْ إِلَى اللَّهِ: يتولاه.

ثُمَّ يُنَبِّئُهُمْ بِما كانُوا يَفْعَلُونَ: يخبرهم في الآخرة عن أفعالهم، فيجازيهم عليها